الأخبار

أليس هذا حربا على الإسلام وعلى عقائد الناس؟

الوثيقة عبارة عن أربعة شروط أساسية يوقع عليها كل رب أسرة وهي إجباري

وكالة الأنباء التركستانية: انتشرت في وسائل الإعلام الاجتماعية صورة وثيقة تعهد للسلطات المحلية الصينية بتركستان الشرقية من كل رب أسرة من أربع نقاط وهي إن دلت على شيئ فإنما تدل مدى خبث الصين وعداوتها على الإسلام وأهلها. الوثيقة تفضح إدعاءات الصين بأنها تعطي للناس حرية الاعتقاد والعبادات،فضلا عن انتهاكات خطيرة لأدنى حق من حقوق الإنسان. الوثيقة عبارة عن أربعة شروط أساسية يوقع عليها كل رب أسرة وهي إجبارية:

1. أدافع الحزب الشيوعي الصيني والأنظمة الصينية بكل طاقتي.

2. لا أسمح أفراد أسرتي بممارسة الشعائر الدينية ولا أسمح كذلك إدخال المواد الدينية من أشرطة وأسطوانات والكتب وكل ما يتعلق بالدين الإسلامي.

3. لا أسمح لأفراد أسرتي لبس الملابس الإسلامية والمظاهر الإسلامية أيا كانت نوعها ولا أسمح دخول بيتي النساء اللاتي لبسن ملابس إسلامية.

4. وأتعهد إذا رأيت من خالف الأنظمة من نساء متحجبات ورجال أعفوا لحاهم بأن أبلغ الجهات المعنية دون تأخير أو إخفاء وعلى ذلك أوقع. وإذا صدر منى خلاف ذلك أكون عرضة للعقاب من فصلي من العمل وإيقاف راتبي وعلى ذلك أوقع.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق