أنشطة الجمعية

مساعدات إنسانية من الجمعية إلى الشعب السوري

مساعدات إنسانية من التركستانيين إلى لاجئين السوريين في حدود تركيا

قامت جمعية التعليم والتربية والتعاون الإجتماعي للتركستان الشرقية بارسال مساعدات إنسانية إلى لاجئين السوريين في حدود تركيا

إن جمعية التعليم والتربية والتعاون الاجتماعي لتركستان الشرقية رغم كونها جمعية تعليمية وتهتم بشئون تركستان الشرقية المحتلة  بالدرجة الأولى إلا أنها لاتقف مكتوفة الأيدي تجاه اخوانه المظلومين والمتضررين في العالم الاسلامي، حيث أنها تقوم بحملات التوعية لمساعدة الشعوب المسلمة المظلومة والمتضررة من الحروب والكوارث والآفات في مختلف أنهاء العالم. على سبيل المثال كانت الجمعة قامت مرات عدة بحملات التوعية على الجالية التركستانية في الخارج لمساعدة شعب الفلسطين في غزة وكانت قد أرسلت مساعدات عدة ، حتى أن الجمعية كانت قامت بجمع مساعدات لصالح منكوبي الزلزال في مدية وان التركية وأرصلت تلك المساعدات عن طريق مؤسسة IHH التركية.

وهذه السنة ايضا كانت الجمعية قد أعلنت أنها سترسل مساعدات إنسانية إلى الشعب السوري المظلوم، وقد استجابت الجالية التركستانية في العالم لنداء الجمعية وقد جمعت حساب الجمعية وفي مدة قصيرة مبلغ لايستهان به. وقد قررت الجمعية شراء مواد غزائية لهذا المبلغ وارسالها إلى الحدود وتسليمها على اللاجئين السورين.

وقد ذهب الشيخ عبد الكريم كوجار مسؤول العلاقات الإجتماعية للجمعية إلى مدينة هاتاي واشترى مواد غزائية من أحد المصانع ونقلتها على الحدود واسلمت بنفسه تلك المساعدات الغذائية إلى الإخوة السوريين اللذين هربوا من ظلم الأسد وسكنوا في المخيمات على الحدود التركية في المخيم.

وأن  الشيخ عبد الكريم كوجار مسؤول العلاقات الإجتماعية كان قد ذهب إلى مدينة هاتاي الحدودية في 31 من شهر يناير صباح يوم الخميس ورجع يوم الجمعة مساء بعد تسليم المساعدة إلى اللاجئين في ولاية هاتاي.

وأن الجمعية تشكر كل من مد يد العون لمساعدة إخواننا السوريين وتتمنى لهم التوفيق والنجاح في الدنيا والآخرة

مادام العبد في عون أخيه كان الله في عون يوم القيامة

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق